!~¤§¦ منـتـديـات ليــألـي مخـيـم جنـيـن ¦§¤~!

!~¤§¦ منـتـديـات ليــألـي مخـيـم جنـيـن ¦§¤~!


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
المايسترو ميفوو
الـمـديـر الـعـام !

الـمـديـر الـعـام !
avatar

ذكر عدد المساهمات : 8132
نقاط : 9533
تاريخ التسجيل : 15/12/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود   الأحد أبريل 10, 2011 3:09 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

لم تزل ذكرى هدم مخيم جنين عالقة في أذهان أهالي المخيم؛ صغيرهم وكبيرهم، رغم مرور ستة أعوام.. سمَّوها ملحمة البطولة، ملحمة النصر، وملحمة الفخر للفلسطينيين والعرب.

بمناسبة مرور ستة أعوام على ذكرى هدم ومجزرة مخيم جنين شمال الضفة الغربية، مجلة «العودة» وصلت إلى المخيم وأجرت عدداً من اللقاءات، وتقصّت أحوال أهالي المخيم والواقع المعيشي الذي يعانيه أهالي المخيم، رجعنا معهم إلى بلادهم وحق العودة، قصص تحتاج إلى مجلدات لم تستطع الأقلام أن تخطها.


هناك، سألنا عن مركز خدمات المخيم، عنوان كل زائر كي يرافقنا أحد أبناء المخيم بجولة فيه.

التقينا بأحد أبرز رجال المقاومة في معركة المخيم، و. س. الذي تنهّد وقال: «أحلى ذكرى وتاريخ يسجل معركة بطولية لم تكن لفصيل معين.. كنا عائلة موحدة.. هو نصر لكل المخيم، بل نصر للأمة كلها».

يقول: «بعد سبعة أيام من تصدي رجال المقاومة للجيش الإسرائيلي الذي استخدم المدفعية والطائرة والقناصة والجرافات العسكرية أصبت برصاصة في الرقبة من أحد قناصة الاحتلال وقعت على الأرض ولم يستطيع زملائي أن يخلوني من ذلك الموقع، حاولت أن أنهض وأبتعد من مرمى القناصة فقام جندي إسرائيلي بإطلاق رصاصة أخرى أصابتني في الكتف وأغرقتني في غيبوبة، وعندما حل الظلام استيقظت ولملمت نفسي دون وعي ودخلت أحد البيوت وجدت فيه زملائي يتمترسون إسعفوني دون فائدة، حوصر المكان، وطلبت منهم الذهاب، ودّعوني وأيقنوا أنني استشهدت. بعد يومين خفّ الضغط عن المخيم، وأنا ما زلت أنزف. استطاع الصليب الأحمر أن يصل إلى داخل المخيم، ووجدوني حياً، تمّ نقلي إلى مشفى جنين، وعلى مدخل المشفى اعتُقلت وعولجت بمشفى إسرائيلي واعتُقلت لمدة أربع سنوات».

وأردف: «خسرت 30 كغم من وزني في تلك الحادثة وتعافيت بحمد الله».

أبو الربيع أحد رجال المقاومة قال: «أنا شاركت في أحداث ومعركة مخيم جنين، أنا من أبناء مخيم جنين ومن تنظيم فتح ومقاتليها، لكن في هذه المعركة انضممت إلى مقاتلي حماس». أضاف: «كنا نقتسم الطعام والماء، كنا نقتسم الذخيرة. لم ينظر أحد إلى انتماءاته الفصائلية. كان المخيم، كل المخيم بكافة فصائله يعمل ضد عدو واحد هو الاحتلال. كان أبناء حماس والجهاد وفتح وغيرهم يقاتلون جنباً إلى جنب، نزرع العبوات نتصدى للدبابات».

يتمنى أبو الربيع لو أن تلك الأيام تعود؛ حيث إنها أيام عزة ووحدة وطنية وتلاحُم أبناء الفصائل وأهالي المخيم معاً.

وكشف أنه كتب كتاباً كاملاً عن ذكريات هدم المخيم من الأحاديث والقصص عن رجال المقاومة فهو كتاب يحمل ذكرى المخيم لا ذكرى فصيل أو أشخاص.

\
(رئيس اللجنة الشعبية)


عدنان الهندي رئيس اللجنة الشعبية لمخيم جنين يقول لـ«لعودة»: كان نضال أهالي المخيم جميعاً حيث تقاسموا المعركة، فقد اقتسم الجار مع جاره الطعام والماء،وكانت النساء يطبخن لرجال المقاومة ويطعمنهم.

ويضيف الهندي: «حق العودة حق مقدس لا نتنازل عنه. ونرسل رسالة إلى المفاوض الفلسطيني أن حقنا في العودة حق مقدس لا نقبل أنصاف حلول أو تعويض، فنحن نعيش في معاناة مستمرة لا نقبل أن يعيش أبناؤنا وأحفادنا بهذا الواقع، نعلم أن هذا أمر صعب تحقيقه ولكن لا نتنازل عنه أبداً».

أضاف الهندي أن أهالي المخيم يعيشون ظروفاً حياتية صعبة ونسبة البطالة مرتفعة جداً. كذلك المساعدات الإنسانية لا تأتي للمخيم إلا عن طريق وكالة غوث اللاجئين، وقد تقلصت في الفترة الأخيرة إلى النصف.

وأضاف أن إعادة إعمار المخيم تمّت على نفقة الشيخ زايد رحمه الله، حيث أعاد تأهيل المخيم. ولكن الاقتصاد ما زال في معاناة، فلا يوجد مشاغل وورش عمل تكسر البطالة، نحتاج إلى مزيد من المساندة.

أضاف أن الحكومة الفلسطينية والرئاسة لا تعطي المخيم حقه في المساعدة، كما أن ممارسات الاحتلال المستمرة باغتيال وتصفية رجال المقاومة تزيد في معاناة المخيم، حيث إن مسلسل الدم والقتل مستمر في المخيم.

أبو أيهم حكى لنا حكاية الأخت مريم التي استشهدت مع طفلها وهي تعدّ الفطائر لرجال المقاومة، وذلك عندما خرجت لتزود الشباب بالطعام.
\

(أم أكرم السباع)

أم أكرم السباع وجدناها ببقالتها الصغيرة التي احتوت رفوفها على قليل من أصناف الحلوى والبسكويت وبعض البضاعة الخفيفة، تقول: هذه بقالة صغيرة أعتاش منها، فالغلاء المعيشي عالٍ، والمساعدات إلى المخيم قليلة بل شحيحة.

أم أكرم تقول: ولدت في قرية السعنيدة من قضاء حيفا بفلسطين المحتلة عام 48، خرجت مع العائلة بالنكبة عام 48 وأسكن هنا بالمخيم وأم لشهيد.

حديثها امتلأ بالحزن والفخر، حزن على البلاد التي اشتاقت لها، فقد حملت شوق والديها في قلبها تحلم أن تعيش الأعوام المتبقية من عمرها ببلدها الأصلي وأن تدفن في تراب حيفا.. تقول: أرجو من الله أن يمدّ بعمري وأعيش يوماً واحداً ببيت عائلتي بحيفا.. وقالت: «الوطن غالي لازم نرجع لمسقط الراس».
\

( لا عمل إلا الخردة! )



تركنا الحاجة أم أكرم، ومشينا بشوارع المخيم شاهدنا، الإعمار الذي بني بعد الهدم، قال لنا إن السكان هذه البنايات كانت عبارة عن ساحة سويت بالأرض، وأطلق على ذلك الحي اسم الساحة.. لكن ذلك الإعمار لم يجعل الحياة يسيرة على السكان.

التقينا أبو إياد (53 عاماً) الذي يقيم أمام منزله أكوام الحديد الخردة، سألناه فقال: «لا عمل لنا.. أجمع الحديد الخربان وأكومه هنا وأبيعه لكي أعول نفسي».

ثم قال: «أنا أب لسبعة أبناء أعولهم جميعاً ولا عمل لي، فقد كنت أعمل بالتجارة، ولكن الحالة الاقتصادية والركود لا يسمحان لي بذلك».

يرى أبو إياد أن العملية السياسية التي تجري لا تجدي ولا تنفع شيئاً، فالمفاوضات مع السلطة الفلسطينية مستمرة منذ عقود، «ماذا قدمت لنا إلا مزيداً من القتل والدمار والاعتقالات.. أعتقد أن من الأجدى لنا أن نقاوم ونقاوم ونطالب بعودة اللاجئين والقدس وغيرها، ويكون لدينا سلاح قوي سنداً للتفاوض. أما أن نفاوض دون أن نكون مرتكزين على ثوابت قضيتنا ومن خلفنا شعب يؤيد فهذا يضيع حقوقنا».
\

( جولة في المعالم)
\
شققنا طريقنا إلى مقبرة الشهداء، وفي الطريق لفت انتباهنا مسجد فخم بمخيم يعاني الفقر.. وصلنا إليه فوجدنا أنه بني أيضاً على نفقة الشيخ زايد رحمه الله، عرفنا ذلك مما خط عليه.

إلى الغرب من المسجد بنيان قديم بان عليه أثار الردم، التقطنا له الصور وسألنا ما هذا البنيان؟ فأجاب أحد المارة: «إنه موقف قطار كان يصل إلى حيفا بزمن الدولة العثمانية».

أخيراً وصلنا إلى مقبرة الشهداء. القبور اصطفت وقد كتب على معظمها «الشهيد الحي»، فنادراً ما تجد بين القبور قبراً لغير شهيد.. كان أهالي المخيم لا يموتون إلا شهداء.

الشاب الذي رافقنا بطريقنا إلى المقبرة أشار إلى تله مقابلة للمخيم، قال: «تلك التلة كانت نقطة مقتل واغتيال الشهداء في المعركة حيث تمركز عليها قناصة ومدفعية».

نصب تذكاري في أول المقبرة خُطّت عليه عبارات على ما قدمه المخيم من جرحى وشهداء وهدم، وضعت على ظهر حمامة بيضاء حفر على إحدى جناحيها مفتاح العودة.. حتى الشهداء في قبورهم ينادون بحق العودة، فهل من مجيب؟
\

(نبذة تاريخية)

يقع المخيم إلى الجانب الغربي لمدينة جنين وفي أطراف مرج ابن عامر، تحيط به مرتفعات ويمر بوادي الجدي، إضافة إلى منطقة سهلية مكتظة تعرف باسم منطقة الساحل، تقدر مساحة المخيم بـ 372 دونماً. بلغ عدد سكانه عام 1967 حوالى 5019 نسمة وعام 1987 حسب تقديرات وكالة الغوث بلغ حوالى 8700 نسمة.

في المخيم خمسُ مدارس منها ثلاث للذكور (واحدة إعدادية ومدرستان ابتدائيتان)، ومدرستان للإناث (إحداهما إعدادية والأخرى ابتدائية). في المخيم مركز رياضٍ للأطفال تم أنشئ من مساعدات محلية بواسطة جمعية الرعاية الاجتماعية الخيرية في نابلس، وفيه مركز صحي تابع لوكالة الغوث.

يوجد في المخيم مركز الفتيات الاجتماعي، وهو النادي الوحيد في المخيم، تشرف عليه وكالة الغوث، وفيه مسجد واحد، تم توسيعه وبناء طابق ثانٍ له، يحتوي على مكتبة للنساء.

يعاني المخيم من أزمة المياه وعدم وجود مقبرة للمخيم، حيث يقوم السكان بدفن موتاهم في مقبرة جنين.

يعيش في المخيم حوالى 15 ألف نسمة يتقاسمون ألم التهجير القسري وألم الهجرة، فتوحدوا في ما بينهم كي لا يكتووا بنار التهجير من جديد، لأنهم يعلمون أن أحد الأهداف الصهيونية هو تفكيك وتفتيت القوى والكتل الفلسطينية القوية وأحدها قوة مخيم جنين.

من هنا، وبعد أن عجز العدو من النيل من شجاعة وصمود أبناء المخيم لجأ أكثر من مرة إلى محاولات تطويع المخيم عبر عمليات هدم وملاحقات وتدمير منازل وطرد للناشطين، حتى كانت الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987 إثر صدم شاحنة صهيونية لأربعة فلسطينيين، وشكل هذا المخيم مع بقية المناطق الفلسطينية ترسانة في وجه الاحتلال. وبعد توقيع اتفاق أوسلو المشؤوم وفي 13 من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1995 أخلت قوات الاحتلال قطاع غزة والضفة الغربية وفق شروط.

حاول العدو اجتياح مخيم جنين عام 2001 بذريعة انطلاق الاستشهاديين منه إلى الأراضي التي احتلها الكيان الصهيوني عام 1948، حتى عاد في بداية شهر نيسان/ أبريل من عام 2002 ليهدم المخيم، لكنه لم يُنجز سوى قتل الابرياء وهدم المنازل.♦













وكم من أسم يشبه أسمي ولكن لآيوجد مثلي Smile...♥️
 
 
}{Mľ!ƒōŎō}{

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://temooo.ahlamontada.com

كاتب الموضوعرسالة
ღ Love Words ღ
عــضــو جـديـد !
عــضــو جـديـد !
avatar

ذكر عدد المساهمات : 19
نقاط : 19
تاريخ التسجيل : 12/12/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود   الإثنين ديسمبر 12, 2011 8:04 pm

مشكووور على الموووضوووع اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجروحة حبيبي
عضو فعال !
عضو فعال !
avatar

انثى عدد المساهمات : 56
نقاط : 58
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 4:33 pm

مشكوووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
๏̯͡๏ ڪڵ آڵحڪآۑة إڜٺقٺڵڪ
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 104
نقاط : 108
تاريخ التسجيل : 07/11/2011
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود   الخميس ديسمبر 15, 2011 4:07 am

يسلمووو

تحيااتي kabten
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nabls4.yoo7.com/
مراسي الشوق
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عـلـمتنـــﮯ النجــــوم أن أگـــــــــــــــــــــــــون
مميز! بحضـــوري
أحــتـرم! گــــل مـن حـــولــــﮯ
وان أزيــن ،گ ـــــــل مجـلس
احضــــــــرﮭ بأدبـــﮯ! واخــــــــلاقـــﮯ!
گمــــــــاا تزيــن النجــــــــوم السمــــــــاء الصــاافيـــﮧ . . .
بـ ـجمــاالـﮭـاا وروعتـــــﮭـــاا
[♥️] ذكر عدد المساهمات : 171
نقاط : 191
تاريخ التسجيل : 23/04/2012
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود   السبت مايو 05, 2012 4:19 pm

تسلم ايدك اخي مييييييفو وربي يرحم كل الشهداء ياااااااااارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذكرى اشتايح ونكبة مخيم جنين الصمود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!~¤§¦ منـتـديـات ليــألـي مخـيـم جنـيـن ¦§¤~! :: ا¤¦¤][ (صـ،ـ\ـ،ـدر الـ،ـ\ـ،ـبـ،ـيـت الـ،ـكـ،م ولـ،ـعـ،ـ\ـ،ـتـ،ـبـ،ـي الـ،ـ\ـ،ـنا)][ ¤¦¤ :: ®~ هِـ๑ـڛآتْ آلتًرح ـيبُ]«--
انتقل الى: